close
ویزای ایران
تاریخ ادبیات عرب

سه شنبه 05 بهمن 1395

کلاس ما|دانشجویان زبان و ادبیات عرب دانشگاه تهران ورودی 1387

جستجوگر پيشرفته کلاس ما





آخرين ارسال هاي تالار گفتمان

loading...
عنوانپاسخبازديدتوسط
145fns4565
187fns4565
067fns4565
058fns4565
026fns4565
059fns4565
072fns4565
068fns4565
066fns4565
077fns4565


هو محمد بن محمد بن عبد الجليل بن عبد الملك بن محمد بن عبد الله بن عبد الرحمن بن محمد بن يحيى بن مردويه بن سالم بن عبد الله بن الخليفة رشید الدین وطواط::دانشجویان ادبیات عرب دانشگاه تهران ورودی87الراشد عمر بن الخطاب رضي الله عنهم، المعروف برشيد الدين، والملقب بالوطواط، مولده بمدينة بلخ، ووفاته في خوارزم سنة ثلاث وسبعين وخمسمائة للهجرة النبوية، وقيل غير ذلك...

 

رشيد الدين الوطواط ومنجزاته الأدبية
 د. محمود السيد الدغيم

 

 


 

امتياز : نتيجه : 5 امتياز توسط 5 نفر مجموع امتياز : 7


التعریف بالشاعر: هو الشاعر خلیل مطران الملقب بشاعر القطرین موالید لبنان عام 1872م یعتبر من رواد المدرسة الرومانسیة فی الادب العربی الحدیث ومن رواد ادب عصر النهضة عرف عنه المامه بالأدب الفرنسی وقد ترحم عددا من الاعمال الابداعیة الغربیة ومن ابرزها مسرحیة "عصیل" لشكسبیر .
وفی قصیدة الاسد الباكی المشهورة لخلیل مطران والتی یعارض فیها سینیة البحتری المعروفة فیتضح من العنوان الحزن الكثیف الذی یستولی على الشاعر ولكنه یحاول الاصطبار والمكابدة , كما یتضح فی عدة شواهد من الابیات الاولى منها قوله فی البیت الثانی (أداریه) وفی البیت الثالث حین قال (یحجبها برادی عن أعین الناس) .
كما یتضح ذلك أیضا بما یلی هذه الابیات ومنها قوله فی البیت الرابع (لجأت)وفی البیت(أسری همومی بانفرادی آمنا) فكل ماسبق شواهد على كثافة الحزن الذی یعانیه الشاعر وصعوبة مكابته فهو منذ العنوان حیث تأتی لفظة الاسد واصفا إیاه بالباكی فهو یحاول الاحتفاظ بكبریائه وصبره .
یبدأ الشاعر بعد ذلك بعد أن قدم المقدمة لتوضیح مایلم به الى شرح ما یعاینیه ابتداء من البیت السابع إذ یقول (أرى روضة لكنها روضة الردى) یبدأ الشاعر بوصف مایعتریه فیقول (كأنی فی رؤیا یزف الاسى بها) فیشبه نفسه بالذی فی رؤیا ویمرون علیه عواده واخوانه فیقول لهم (ذرونی وانجو من شظایا من شظایا تصیبكم) فهذا البیت یوضح انه لم یعد به طاقة للصبر فهو یحذر عواده واخوانه من الاقتراب منه ودعم ذلك بقوله فی البیت الذی یلیه(فإنی على مانالنی من مساءة لأرحم صحبی أن یلم بهم بأسی) فهو یوضح الشاعر بطریقة شاعریة عظم بلاؤه وعظم شفقته على محبیه من ان یصیبهم ما أصابه ویذكر الشاعر بعد ذلك ان لا سلوان غیر طیف محبوبه اذ یمر به فیقول (فتالله لولا ذلك الطیف والهوى , له مسعد لم یملك الدهر إتعاسی) وهو حین تضیق به السبل یحاول أن یفتش عن أیة حلول مهما كانت واهیة وضعیفة زاجرا لائمیه بقوله (ذرونی.ذرونی) فی بدایات الابیات ثم یعلل بعد ذلك بقوله (ففی مهجتی طعنات دهر عمیقة)
وقوله فی وصف نفسه فی نبرة من الاسى (أنا الالم الساجی , أنا الامل الداجی , أنا الاسد الباكی, انا جبل الاسى , انا الرمس یمشی دامیا) فكل هذه الاوصاف توضح مدى یأس الشاعر وكآبته .
 

امتياز : نتيجه : 0 امتياز توسط 0 نفر مجموع امتياز : 3


 

تحميل كتاب البؤساء تأليف فيكتور هوغو

معلومات عن الكتاب

"البؤساء" رواية فلسفية ودينية وما ورائية تمثّل التوبة ونهوض الإنسان بالندم والتكفير الطّوعي. وهي رواية نفسية في تصوير أشد الحالات تأزماً في أعماق الذات: موقف جان فالجان بين المجد وعذاب الضمير؛ موقف جافير بين الواجب وعرفان الجميل؛ موقف ماريوس بين القبض على مجرم من جهة والوفاء لوصية أبيه من جهة أخرى.

وهي رواية غنائية (من حيث النوع الأدبي) بما عرضت من خواطر وما وصفت من مشاعر إنسانية كالعاطفة والحقد والحبّ والأمومة والبنوّة... وغنائية كذلك من خلال الظلال الشخصية التي ألقاها الكاتب على شخصياته (ماريوس، جان فالجان...). وفيها تلتقي المثالية (الناجم المثالي جان فالجان، والشرطي المثالي جافير، والثائر المثالي أنجولراس...) بواقعية الوصف (البيئات البورجوازية والتقاليد الشعبية والأحياء والأزقة، والمجاري تحت مدينة باريس) حتى قال غوستاف لانسون إن واقعية إميل زولا تجد جذورها في رواية "البؤساء" قبل أي مؤلًّف آخر.

وفي الرواية تتلاقى الموضوعات المختلفة، والأشكال والأنواع الأدبية من شعر ونثر ومذكرات وتاريخ وتوثيق، وفيها وثبات ملحمية وانطلاقات خيالية، كل ذلك في تكامل وائتلاف، وعبر تفاعلٍ مستمرّ أو متقطع بين النماذج الإنسانية التي جسدتها شخصيات روايته.

 

امتياز : نتيجه : 5 امتياز توسط 5 نفر مجموع امتياز : 6


أبو القاسم الشابی
1324 - 1353 هـ / 1906 - 1934 م
أبو القاسم بن محمد بن أبی القاسم الشابی.
شاعر تونسی فی شعره نفحات أندلسیة، ولد فی قریة الشابیة من ضواحی توزر عاصمة الواحات التونسیة فی الجنوب.
قرأ العربیة بالمعهد الزیتونی بتونس وتخرج من مدرسة الحقوق التونسیة وعلت شهرته.
ومات شاباً بمرض الصدر ودفن فی روضة الشابی بقریته.
له (دیوان شعر -ط) و(كتاب الخیال الشعری عند العرب) و(آثار الشلبی -ط) و(مذكرات -ط).

 

امتياز : نتيجه : 0 امتياز توسط 0 نفر مجموع امتياز : 1


اخبار و پیام فوری

    سؤالات خود را در انجمن مطرح کنید

کانال آموزش زبان عربی



تبیلغات متنی


ورود کاربران


عضويت سريع

    نام کاربری :
    رمز عبور :
    تکرار رمز :
    ایمیل :
    نام اصلی :
    کد امنیتی : *کد امنیتیبارگزاری مجدد


آمار کلي سايت

    آمار مطالب آمار مطالب
    کل مطالب کل مطالب : 202
    کل نظرات کل نظرات : 80
    آمار کاربران آمار کاربران
    افراد آنلاين افراد آنلاين : 2
    تعداد اعضا تعداد اعضا : 1612

    آمار بازديد آمار بازديد
    بازديد امروز بازديد امروز : 504
    بارديد ديروز بارديد ديروز : 1,806
    ورودي امروز گوگل ورودي امروز گوگل : 6
    ورودي گوگل ديروز ورودي گوگل ديروز : 40
    بازديد هفته بازديد هفته : 2,310
    بازديد ماه بازديد ماه : 18,885
    بازديد سال بازديد سال : 18,885
    بازديد کلي بازديد کلي : 932,782

    اطلاعات شما اطلاعات شما
    آِ ي پيآِ ي پي : 54.147.244.185
    مرورگر مرورگر :
    سيستم عامل سيستم عامل :






خبرنامه

    در خبرنامه سايت عضو شويد تا جديدترين مطالب به ايميل شما ارسال شود